منتديات اميه ونسة التعليمية

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

رياضيات . فيزياء .لغات .كل مايفيد الاستاذ و التلميذ وطالب العلم


    بحث حول شبكة الإنترنت

    شاطر

    علي
    المشرف
    المشرف

    ذكر عدد الرسائل : 1733
    تاريخ التسجيل : 10/07/2008

    بحث حول شبكة الإنترنت

    مُساهمة من طرف علي في 2010-02-28, 01:02

    ما هي شبكة الانترنت:

    تستخدم كلمة الإنترنت للدلالة على الآلاف من أجهزة الكمبيوتر في شكل شبكة تنتشر على مدى 65 دولة.
    من الطبيعي ألا يثير تجمع هذا العدد أي انتباه، ولكن المدهش فعلاً هو طريقة استخدام هذه الشبكة بطريقة لم تكن متاحة إلى وقت قريب.
    يمكنك تخيل ما قد يمكن إنجازه أو التوصل إليه عن طريق استخدام تلك الشبكة والاتصال بأجهزتها، فمثلاً استطاع مجموعة من طلبة الطب في الصين الاستعانة بالأطباء في جميع أنحاء العالم عن طريق الإنترنت لعلاج فتاه صينية تحتضر إثر إصابتها بمرض غريب.


    هناك أربعة مكونات رئيسية وهي:

    المضيف (Host) و روتر (Router) والعميل (Client) والاتصال.

    سوف يتم شرح المضيف والعميل لاحقاً في هذا الفصل، ولكن يجب أن تدرك أن جهازك يندرج تحت فئة العميل.
    ويتم إرسال البيانات من جهازك في شكل مجموعات وكأنها مظروف يحمل عنوان الهدف وعنوان الرجوع مرة أخرى.
    ويقوم الجهاز بالتعامل مع هذه المجموعات بدون علمك وبدون تدخل منك.

    جهاز روتر (Router) هو جهاز خاص يعمل كشرطي المرور في المواقع الحيوية على الإنترنت لينظم الاتصال بين الأجهزة.
    يقوم هذا الجهاز بقراءة عنوان الهدف الموجود في مجموعة البيانات المرسلة من جهازك ثم يقوم بتمريرها إلى الغاية أو الهدف المقصود، قد يحدث في بعض الأحيان أن تمر بياناتك على العديد من أجهزة روتر قبل أن تصل إلى هدفها الأخير.
    أما المقصود بالاتصال هو كيفية إقامة التواصل من نقطة إلى أخرى.


    تاريخ الانترنت:


    نتيجة للحاجة إلى اتصال آمن بين أجهزة الكمبيوتر، فقد قامت إدارة مشاريع البحث المتقدمة إلى عمل دراسة حول تقنيات الاتصال بين الأجهزة في السبعينيات ومن ثم ولدت الإنترنت.
    وطيلة السنوات العشرين الأخيرة استخدمت شبكة الإنترنت في أغراض عسكرية وأكاديمية فقط وعلى مستوى كل دولة على حدة ثم أخيراً على مستوى العالم.

    إذا ما تم توصيل جهازين عن طريق سلك واحد ، فحتى يتم الاتصال بينهما يرسل أحدهما إشارة لطلب البدء في الاتصال.
    يرد الجهاز بالقبول أما إذا كان مشغولاً فهو يعطي إشارة ما تفيد طلب الانتظار.

    وإذا كان الجهازان يستخدمان نفس البرنامج فإنه يمكن تبادل البيانات بسهولة.
    أما في حالة الإنترنت فإن الاتصال يتم عن طريقها مما قد ينتج عنه وجود العشرات من الأجهزة بين الجهازين المراد إنشاء اتصال بينهما.
    فمثلاً، إذا أردنا إنشاء اتصال بين جهازين بينهما مسافة 3000 ميل، فإنه باستخدام الإنترنت يتم إنشاء الاتصال ونقل البيانات بينهما بسرعة كما لو كانت المسافة بينهما معدومة.

    في الثمانينيات، شهدت صناعة الكمبيوتر والحاسبات تطوراً هائلاً وتبعتها الإنترنت بالطبع، فقد زاد عدد الأجهزة المتصلة بها.
    أما التسعينيات فهي تمثل بداية عهد الاتصال الحقيقي بسبب التطور الهائل في الاتصالات العسكرية والتي أدت إلى هجر المستخدمين العسكريين للإنترنت إلى نظم اتصالات أخرى، فأصبحت الإنترنت كما هي الآن مجموعة ضخمة من أجهزة الكمبيوتر ومستخدميها حول العالم. ثم تم استخدم الصور والرسومات فيها إلى جانب النصوص

    ما مدى إتساع الانترنت:

    من الصعب الحكم على اتساع الإنترنت لأنه يتم إضافة العديد من الأشخاص والنظم يومياً إليها.
    ففي الولايات المتحدة الأمريكية مثلاً يقدر عدد مستخدمي الإنترنت بحوالي 27.5 مليون شخص، كما يوجد فيها ما يزيد عن 150 ألف نطاق للإنترنت. وبعض محركات البحث الكبيرة تحتوي على ما يزيد عن 30 مليون صفحة ويب، بمعدل زيادة سنوية يتجاوز 28%.
    وكذلك يوجد ما يزيد على 15 ألف مجموعة نقاش مختلفة للتحاور وتبادل الأفكار.
    ويقدر عدد الدول المتصلة بالإنترنت بـ 65 دولة.

    كيفية البدء:

    يعد الاتصال بالإنترنت في غاية البساطة، ولكن هناك عدد من الخطوات التي يجب اتخاذها أولاً.
    فيجب في البداية البحث عن مزود لخدمة الإنترنت في المنطقة التي تسكن بها، وهي شركة يمكنك من خلالها الحصول على خدمة الإنترنت.
    تقدم هذه الشركة عرض شهري يشمل البريد الإلكتروني وتصفح الويب وإمكانات التحميل والإرسال وكذلك مجموعات النقاش.
    قد لا تبدو هذه المصطلحات مألوفة بالنسبة لك، ولكن سيتم شرحها لاحقاً في هذا الدليل.
    تحتاج بعد ذلك إلى تنصيب بعض البرامج على جهازك وقد يساعدك مزود الخدمة في ذلك.
    وفيما يلي قائمة بتلك البرامج:

    · برنامج اتصالات أو أي برنامج يشتمل على بروتوكول إرسال واستقبال الإنترنت.

    · متصفح للويب

    · برنامج بريد إلكتروني

    وقد يقوم مزود الخدمة بتنصيب التالي بناء على طلبك:

    · برنامج FTP

    · جهاز قارئ لمجموعات الأخبار


    وبتنصيب كل من هذه البرامج تكون مستعداً للاتصال بالإنترنت وذلك عن طريق اتصال جهازك برقم يوفره لك مزود الخدمة.
    وعند الدخول على المزود باستخدام هذا الرقم تكون قد اتصلت بالإنترنت.

    و قد يقوم خادم المزود بإنشاء العديد من الاتصالات مع خادمات أخرى قبل الاتصال المباشر بالإنترنت.

    هناك نوعين من الأجهزة على شبكة الإنترنت مضيف (Host) وعميل (Client).
    ما دام جهازك متصلاً بالإنترنت دائماً فإنه عميل.
    وبالتالي فإنه يتمتع بالإمكانات التالية:

    إرسال بريد إلكتروني
    إرسال وتحميل الملفات
    تصفح مواقع الإنترنت


    البريد الإلكتروني:


    هو إمكانية كتابة رسالة إلكترونية إلى شخص ما باستخدام برنامج بريد وإرسالها إليه بواسطة الإنترنت.
    هذه الخدمة ليست مجانية ولكن يتم تغطية تكاليفها من القابل المادي الذي يتقاضاه مزود الخدمة.
    وعلى عكس الرأي الشائع فإن خدمة توصيل البريد الإلكتروني ليست لحظية كما هو متوقع، فالبريد الذي ترسله إلى شخص ما يترك جهازك ويصل أولاً إلى خادم مزود الخدمة.
    ومن هناك يمر عبر العديد من الأجهزة المضيفة حتى تصل هدفها المقصود.
    يختلف الوقت المستغرق لانتقال الرسالة من مضيف إلى آخر حسب انشغال الشبكة وقت إرسالها.


    إرسال وتحميل الملفات:


    هما وجهان لعملة واحدة، والمقصود بالعملة هنا هو نقل الملفات سواء من جهاز المضيف إلى جهاز العميل الخاص بك، أو من جهازك العميل إلى جهاز المضيف.

    تصفح مواقع الإنترنت:
    تقدم مواقع الويب أحدث التقنيات في كافة الفروع ولهذا فإن المواقع تجمع بين مزيج من الجيد والرديء في كافة المعلومات.
    هذا إلى جانب إمكانات رسومية وتصويرية هائلة.
    وبالتالي سوف تجد على الشبكة أي موضوع يمكن أن تتصوره.



    بدء التصفح:

    بعد الاتصال بمزود خدمة الإنترنت تصبح مستعداً لبدء تصفح مواقع الويب.
    ولكن من أين تبدأ؟ تقوم معظم متصفحات الإنترنت عند تشغيلها بعرض صفحة أساسية، وغالباً ما تكون هذه الصفحة موقعاً خاص بالشركة المنتجة للمتصفح أو موقعاً أعده مزود الخدمة.
    عند تصفح الويب يمكنك الاختيار بين ملايين المواقع لزيارتها.
    يتم ذلك خلال طرق عدة، فمثلاً في كوميونيكيتور يمكنك اختيار الأمر "فتح صفحة" من قائمة "ملف"، كما توجد "نافذة الموقع" أسفل شريط القوائم.
    كل ما تحتاجه هو إدخال عنوان الموقع (URL) في أي منهما ثم اضغط مفتاح الإدخال أو زر "تم".
    كذلك يحتوي اكسبلورر على نفس الوظيفتين.

    تحديد المصادر الأولية:


    من الخطوات الأولية للتمتع بأقصى استفادة من كم المعلومات الضخمة على الإنترنت، تحديد المصادر والمواقع التي تريدها وعمل علامات مرجعية إليها.
    فمن أجل تحديد مصدر معين على الويب، يجب أن تعرف العنوان الخاص به.
    والعنوان هو مكان وجود هذا المصدر على شبكة الإنترنت وذلك لأن لكل عنصر من محتويات الإنترنت لديه عنواناً خاص به ونفس الحال بالنسبة لك.
    وكما أن لك عنوان بريد إلكتروني مختلف عن الآخرين، فإن لكل موقع عنوان مختلف عن المواقع الأخرى، ويمكن أن تجد مواقع داخل مواقع ومصادر داخل مصادر.
    ولكل مصدر من المصادر تنسيق للعنوان والاسم مختلف قليلاً عن باقي المصادر، ولكن أكثر العناوين التي ستتعامل معها شيوعاً ثلاثة هي:
    البريد الإلكتروني وFTP وWWW.
    يكون عنوان البريد الإلكتروني خاص بشخص ما مثل:
    Public@anysite.com
    ويعد العنوان WWW شبيهاً للعنوان FTP فيما يتعلق بالنظام ولكنه يكون أكثر تحديداً لتحديد مكان ما على هذا النظام مثل:
    http://www.anysite.com/mypage.html
    وبينما يسمى كل من FTP و Email عناوين، فإن WWW تسمى URL.
    يوجد على شبكة الإنترنت العديد من المصادر التي قد تحتاجها بين الحين والآخر، ولذا فإنه يصعب في البداية تحديد المصادر التي تحتاجها. وبالرغم من أن كل شخص يحتاج لمصادر محددة، فإن هناك عدد قليل من المصادر التي يحتاجها الجميع.
    أول نمط من المصادر التي سوف تحتاجها هو ذلك المختص بالبحث على شبكة الإنترنت وتسمى محركات البحث.
    ومنها نوعان وهي Web Crawler وDirectories.
    Web Crawler:
    هو محرك بحث آلي عند استخدامه للبحث على موقع معين فإنه يرسل برنامج صغير وفعال يقوم بمسح شامل لهذا الموقع.
    ثم يقوم بعمل قائمة لهذا الموقع وما يشمله من مصادر.
    وميزة ذلك هي إمكانية العثور على المعلومات المطلوبة في أي موقع حتى وإن كان غير مختصاً بهذه النوعية من المعلومات.
    ومن أمثلة Web Crawler المعروفة:

    HotBot
    http://www.hotbot.com
    Infoseek http://ultra.infoseek.com
    Alta Vista http://www.altavista.digital.com

    Directories:
    وهي Yellow Pages الخاصة بشبكة الإنترنت.
    وتعرض المعلومات التي توجد بها والتي يوفرها الآخرون لها فقط.
    وتوجد بها قوائم طويلة من المصادر ولكن إذا لم يوفر الشخص الذي يدرج المعلومات وصفاً كاملاً لموقعه فقد لا تجد ما تبحث عنه.
    ومن الأمثلة المعروفة:

    YAHOO!
    http://www.yahoo.com

    Linkstar
    http://www.linkstar.com

    InfoHiway http://www.infohiway.com/way/index.html

    قد لا يتم تحديث هذه النوعية أول بأول، ولكنها غالباً ما تكون أسهل عند البحث عن معلومات محددة.


    العلامات المرجعية:


    تتميز كل متصفحات الإنترنت حالياً بخاصية عمل علامات مرجعية والتي يسميها البعض بالقائمة السريعة.
    وتتيح هذه الخاصية عمل نسخة من العنوان URL الخاص بأي موقع وبالتالي تستطيع الرجوع لهذا الموقع مرة أخرى في أي وقت باستخدام هذه العلامات.
    وفيما يلي التعليمات الخاصة بعمل العلامات المرجعية في كل من إنترنت إكسبلورر ونيتسكيب كوميونيكيتور.
    اذهب أولاً إلى الصفحة الأساسية من الموقع ثم اتبع التالي:
    كوميونيكيتور: من قائمة Communicator، اختر Bookmarks ثم Add Bookmark.
    إكسبلورر: اضغط "Favorite" ثم اختر "Add to Favorite".
    يوصى بمحاولة إضافة علامات مرجعية للمواقع الموضحة بأعلى في Web Crawlers وDirectories على سبيل التدريب.


    البحث على الإنترنت:



    والآن، الخطوة التالية هي تعلم كيفية البحث عن المعلومات على شبكة الإنترنت.
    ولكن يجب أن تدرك أولاً أنه بمقدورك البحث عن أي شيء فشبكة الإنترنت تسير بسرعة نحو احتواء مخزون البشرية من المعلومات كاملاً. استخدم أحد العلامات المرجعية التي أضفتها في الفقرة السابقة لتبدأ تصفح محركاً للبحث.
    سوف يظهر أمامك ما يسمى بصفحة ويب وبها مربع نص اكتب بداخله نص ما تبحث عنه.
    ويوجد بكل من هذه المحركات جزء خاص بتعليمات المساعدة أو للأسئلة الشائعة، لذا في حالة حدوث أي مشاكل يرجى الرجوع إليهما.
    ويبدأ البحث دائماً بإدخال بعض معايير البحث في مربع النص ثم ضغط زر البحث.


    قد يكون البحث على الإنترنت عن معلومات محددة محبطاً أو مثيرا.
    تذكر دائماً أن هنالك بعض التداخل بين محتويات العديد من محركات البحث لذلك فقد تتشابه بعض النتائج فيما بينها.


    لنقل مثلاً أنك تبحث عن معلومات عن السيارة جيب CJ-5 موديل 1977 كموزع لقطع الغيار مثلاً.
    فإنه باستخدام محركاً للبحث مثل Yahoo!، يمكنك البحث في قاعدة البيانات الخاصة به.
    ولكن تبقى المشكلة وهيما هي الكلمة الأساسية الممكنة خاصة وأن Yahoo يسمح باستخدام كلمة أساسية واحدة فقط، أو جملة كاملة في حالة البحث المتقدم فقط.


    ابدأ بالبحث عن CJ-5، ولكنك قد تجد ضالتك المنشودة لأنها معلومة محددة جداً، أو قد تجد قائمة من النتائج غير المرغوبة.
    يمكن حينئذ توسيع مجال البحث باستخدام كلمة جيب ككلمة أساسية، وبهذا يمكنك العثور ما ترغب من معلومات.
    إذا لم يحدث ذلك يمكنك توسيع مجال البحث مرة أخرى.


    إمكانيات متقدمة للإنترنت:


    إن البحث عن بعض الأشياء هو شيء في غاية السهولة لبعض الأشخاص، ولكن تنشأ المشكلة من البحث عن معلومة محددة في أكثر من جملة وحدة.
    تختلف إمكانيات البحث المتقدم لمحركات البحث من نظام لآخر.
    وهناك نوعان من البحث المتقدم البحث المنطقي والبحث بجملة ولكلاهما بعض الميزات والعيوب.


    البحث بجملة

    هذا البحث هو أسهل أساليب البحث المتقدمة فهو يسمح بالبحث عن العديد من الكلمات في موضوع واحد.
    فمثلاً، عند البحث باستخدام جملة من ثلاث كلمات عن موضوع معين فإنك ستكتشف من نتائج البحث أن محرك البحث قد افترض أنك تبحث عن أي موقع أو صفحة ويب يمثل مرجعاً لأي من هذه الكلمات.


    لذا في حالة استخدام محرك بحث للبحث باستخدام جملة، يجب أن تخبر المحرك أنك تبحث عن هذه الكلمات مجتمعة في صفحة واحدة، وذلك بوضعها بين علامتي اقتباس.


    تتيح بعض المحركات البحث بالجملة بينما لا يتيحه البعض الآخر.
    للتأكد من ذلك ارجع لتعليمات المساعدة أو ملف الأسئلة الشائعة الخاص بمحرك البحث.



    البحث المنطقي:


    سمي هذا البحث على اسم عالم رياضيات إنجليزي، وهو يعني تطبيق صيغة منطقية على البحث، وهو يحتاج لاستخدام بعض الكلمات الإضافية كما في المثال "Cancer" and "treatment" مما يسمح باستبعاد المواقع التي تتناول Cancer كأحد أبراج المواليد.
    يحتاج البحث المنطقي إلى استخدام كلمات أساسية محددة قد تختلف من محرك بحث لآخر، ولكن تبقى الكلمات الإضافية المستخدمة بدون تغيير وهي:


    And
    كما في (Black and White) للبحث عن المواقع التي تحتوى على كلا الكلمتين.
    Or
    كما في (Black or White) للبحث عن المواقع التي تحتوي أي من الكلمتين أو كلاهما.
    Not
    كما في (Black not White) للبحث عن المواقع التي تحتوي كلمة Black ولا تحتوي على كلمة White.
    بعض محركات البحث تتيح إمكانية استخدام أكثر من كلمة إضافية من كلمات البحث المنطقي بشرط وضعها بين قوسين مثل:


    ‎(Black and White)‎‎‎not‎ Red
    للبحث عن المواقع التي تحتوي على الكلمات Black و White، وليس كلمة Red.
    Black and not White
    للبحث عن المواقع التي تحتوي على كلمة Black ولا تحتوي كلمة White.
    تتيح إمكانات البحث المنطقي البسيطة والفعالة في نفس الوقت القدرة على تضييق مجال البحث والوصول بسرعة للنتائج المرغوبة.
    وكلما زادت إمكانية إضافة كلمات لتضييق البحث كلما زادت دقة نتائج البحث.

      الوقت/التاريخ الآن هو 2016-12-03, 03:22